عرض مشاركة مفردة
قديم 04-09-2016, 01:32 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,570

آخر تواجد: بالأمس 11:04 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
كل ردك لامعنى له طافح بالسخريه والجهل بمباني الشيعه الحديثيه تصحيح السند شكل لك غصه فلامجال لرد تصحيح السند
اولا بوفق مباني الشيعة الحديثية فان السيد الخوئي يقول ان الترضي لايعتبر توثيقا ولا كاشفا عن عدالة الشخص ومعلوم ان الخوئي اعلم من الماحوزي في مباني الحديث وعلم الرجالعند الشيعة
واللطيف المضحك ان الماحوزي يستشهد بقاعدة سنية يذمها ويستهزأ بها كل علماء الشيعة وهي قاعدة ان كل الصحابة عدول فيقول الماحزي ان ترضي الصدوق كاشف عن عدالة ابن ماجيلويه لان اهل السنة يترضون عن الصحابة وهم عندهم عدول فيقول الماحوزي ( والترضي أثره كترضي العامه على الصحابه منزلة أعلى من التوثيق )
يذمون القاعدة ثم لما يفلسون يعودون اليها ويجعلوها الدليل
فالنتيجة انه بوفق مباني الشيعة الحديثية فان محمد بن علي بن ماجيويليه مجهول الحال وترضي الصدوق عليه لايعد توثيقا

ثانيا بوفق مباني الشيعة الحديثية ايضا فان الكذاب على رسول الله ومن يصفه المعصوم بانه من اهل النار لايمكن ان يكون ثقة كعكرمة مولى ابن عباس

ثالثا بوفق المباني الشيعية فان ابن عباس كان مساندا للامام علي في معارك الجمل وصفين والنهروان لكنه احدث وبدل بوفق الروايات الذامة له فانه بوفق المباني الشيعية في الصحابة فان العبرة ليس بحال صلاحه انما بحال استمراره على الصلاح وعدم احدثه او تبديل حاله
والروايات الذامة تبين انه بدل واحدث لذلك ذمه الائمة والروايات الذامة اصح من الروايات المادحة فكيف يكون ثقة

رابعا نظرية تعويض السند نحن نراها نظرية ترقيعية مضحكة في علم الحديث واقول لربما لم نستطع فهمها بالشكل الصحيح فهلا تكرمت علينا وبينتي عمليا نظرية تعويض السند في هذه الرواية كيف يكون عمليا بالمثال

خامسا نظرية كل مايقوله اصحاب الاجماع صحيح..ما منشأها ؟ هل منشأها انهم لايمكن ان يغلطوا ولا يجوز عليهم الخطأ؟


الرد مع إقتباس