عرض مشاركة مفردة
قديم 28-09-2011, 03:37 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,147

آخر تواجد: 17-10-2018 02:23 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: حفيد الصحابه 5
اولا الله يقول لكل جعلنا منكم شرعه ومنهاجا وشرائع انبياء الله نوح ولوط عليهما السلام تختلف عن شرائع الاسلام التي نهت عن الزواج من الكافره ولاتمسكوا بعصم الكوافر

ثانيا قولك ان عثمان ذو النورين اذى ابنتاه فالمنافق اذاحدث كذب مالم تاتي بالدليل

ثالثا الرسول يقول اظفر بذات الدين تربت يداك فلا يمكن ان يخالف ربه ويامر الناس ولايطبقها على نفسه



عائشة منافقة وتبغض علي عليه السلام
والدليل من أصح كتب اهل السنة
روى الامام احمد في مسنده الجزء 6 صفحة 228

" حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏عن ‏ ‏معمر ‏ ‏قال قال ‏ ‏الزهري ‏ ‏وأخبرني ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ‏ ‏أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏أخبرته قالت ‏‏أول ما ‏ ‏اشتكى ‏ ‏رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في بيت ‏ ‏ميمونة ‏ ‏فاستأذن أزواجه أن يمرض في بيتها فأذن له فخرج ويد له على ‏ ‏الفضل بن عباس ‏ ‏ويد له على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض ‏‏قال ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏فحدثت ‏ ‏به ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏فقال ‏ ‏أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم ‏ ‏عائشة ‏ ‏هو ‏
‏علي ‏ ‏ولكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏لا تطيب له نفسا ‏ "

و علق شعيب الأرنؤوط على سند الروايه بقوله : إسناده صحيح على شرط الشيخين





و في صحيح مسلم الجزء 1 صفحة 86 :

حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏عدي بن ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال قال ‏ ‏علي ‏والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إلي ‏ ‏أن
لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق

إذن صار واضح أن مجرمة الحرب عيوش

لا تطيق ذكر إسم علي عليه السلام

فهي منافقة
فهي منافقة
فهي منافقة

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَ

الرد مع إقتباس