منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-10-2016, 02:10 AM
الصورة الرمزية لـ مهدي مهدي
مهدي مهدي مهدي مهدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 76849

تاريخ التّسجيل: Oct 2009

المشاركات: 304

آخر تواجد: 20-12-2017 11:50 AM

الجنس:

الإقامة: العراق ولدة فيه

Post رثاء إلى سبايكر وآمرلي.***إيزابيل بنيامين ماما آشوري

رثاء إلى سبايكر وآمرلي.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
لا ادري لعلي احشر نفسي في هذا الموضوع ولكن الحقيقة يجب ان تقال فإنه لا فرق لما يحدث لأهلنا المسيحيين والايزيدية والشيعة شبك كانوا او تركمان وحتى بعض العوائل السنّية المعتدلة ، ولكن ما يحدث للشيعة لا يُصدق .
فمثلا عندما هجمت علينا داعش في كنائسنا وبيوتنا ، وكذلك عندما هجمت على الايزيدية في معابدهم وقراهم فإن داعش والبعثيين اعطونا فرصة لنفكر وخيرونا بين الاسلام والرحيل او السبي والقتل ثم الجزية ، ولكن الشيعة لا يُطرح عليهم مثل هذا الخيار وكان البعثيين وداعش كتبوا على سكاكينهم للشيعة فقط .
ما يحدث (لآمرلي) قرية الصمود والتصدي والتي اخذت بثأر كل عراقي مظلوم وجسدت اروع البطولات التي سوف يذكرها التاريخ لهم ، فبينما نرى الموصل ذات الثلاث ملايين نسمة والمائة وعشرين الف عسكري مدججين باحدث الاسلحة تستسلم في نصف ساعة . تصمد آمرلي ذات العشرين الف نسمة وتنتصر. وكذلك بينما نرى تكريت ذات المليون نسمة تسقط قبل الهجوم عليها مع ما بها من قواعد واسلحة وجيوش، نرى قرى (شبكية وتركمانية) لا تزال صامدة في سهول نينوى .
لقد كُسرت هيبة داعش واعلامها وركعت على اعتاب (آمرلي) ومرغت آمرلي احلام البعثيين قبل انوفهم بالتراب. ولكن ماذا حدث لأمرلي من قبل اتباعها في الدين والمذهب والحكومة وهم يمتلكون السلطة والسلاح والمال والعديد والاعلام.
الذي حدثت ان آمرلي اصبحت لبعض المسؤولين مصدر مهم من مصادر الدعاية والحصول على مكاسب انتخابية وسمعوية ولتطهير السيرة التي تلوثت بسبب بعض ممارساتهم الخاطئة بحق هذا الشعب المغلوب على امره .
مثلا لنأخذ هادي العامري الذي هب منذ شهرين لنجدة آمرلي، وتحريرها اعلاميا ، فإننا نرى صوره وهو يقود جحافل الحشد الشعبي وقوات بدر ، صوره الاستعراضية تتقدم اسرع منه ميدانيا، لا ادري لماذا يتحرك ميدانيا بالقراريط ، واعلاميا يقفز قفزات وكانه سوف يحرر الصين في اليوم التالي.
انا لا اريد نقد السيد العامري ابدا بل اتساءل فقط ، ولعل تحركه الاستعراضي الاعلامي افضل ممن جلس وسكت، حرصا على ان لا يخسر طرف في معادلة الكراسي.
سوف تكون دماء شهداء قاعدة سبايكر ، وصمود اهالي آمرلي لطخة عار في جبين حكومة هزيلة مزقتها المحاصصات والتجاذبات على الكراسي والمناصب وصراعات الامتيازات الفلكية .
نحن المسيحييون ، والأيزيدية ، والشبك والتركمان كلنا متعلقون بالمرجعية المقدسة في النجف فلا الفاتيكان ولا سياسات امريكا الفاسدة ولا غدر الاكراد ، ولا الحكومة الهزيلة ينفعونا وقت الضيق ، واثبتت المرجعية المقدسة في النجف انها الحامي الوحيد لكل المظلومين .
ففي الزيارة الاخيرة التي قام بها رئيس الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية الكاردينال عمانوئيل دلي الثالث إلى النجف والتقاءه بأخيه المقدس السيستاني لم يطلب دلي حماية الفاتيكان بقدر ما حرص ان يكون المقدس السيستاني هو الحامي والراعي لكل المسيحيين في العراق . وكذلك الطلب الشخصي الذي قدمه رئيس ديوان الوقف المسيحي رعد عمانؤيل الشماع إلى المقدس السيستاني يعكس مدى اعتماد مسيحييوا العراق على المقام المبجل للمرجعية الشيعية من دون سائر المسؤولين في الدولة العراقية من سياسيين او دينيين من مذاهب أخرى لا يؤتمن الركون إلى جانبها.
تعسا للفاسدين من كل قوم وعرق وقومية ، مكانكم على الكراسي العفنة وليس في قلوبنا انتم ترتدون ملابس الحملان وقلوبكم ذئاب خاطفة تبا لكم أيها المراؤون من ثماركم نعرفكم . طرقكم شريرة واعمالكم فاسدة . اصبح عندي هاجس مخيف وهو ان الشيعة العرب ليسوا شيعة ابدا لا نخوة عندهم ولا حميّة يقتلون الحسين وينوحون عليه ، بل ان الإيرانيين والاكراد والتركمان والشبك واللبنانيين والحوثيين والبحرييين لكونهم ابتعدوا عن ارض العراق لا ادري لعل هؤلاء الشيعة فلا الجباه السود ولا المسبحات الطويلة قالت ذلك بل الميدان ، حيث يُكرم المرء او يُهان .
سأبقى انوح على آمرلي وسبايكر قبل نوحي على اهلي


آخر تعديل بواسطة مهدي مهدي ، 04-10-2016 الساعة 02:14 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2016, 02:13 AM
الصورة الرمزية لـ مهدي مهدي
مهدي مهدي مهدي مهدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 76849

تاريخ التّسجيل: Oct 2009

المشاركات: 304

آخر تواجد: 20-12-2017 11:50 AM

الجنس:

الإقامة: العراق ولدة فيه

إيزابيل بنيامين ماما آشوري

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:55 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin