منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-12-2017, 08:13 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,429

آخر تواجد: بالأمس 10:21 PM

الجنس:

الإقامة:

عبدالله بن وهب الراسبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......
*â‍– ًں‡´ًں‡² سِلْسِلَةُ أَعْلَام عُمَانَ ًں‡´ًں‡² â‍–*
*ًں“ڑ الصَّحَابَةَ والتَّابِعُونَ العُمانِيُّونَ ًں“ڑ*
*ًںŒ¹ عَبْـــدُاللهِ بن وَهَــــــبٍ الرّاسِبِـــــيًُّںŒ¹*
â‍–
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
*ًں“ڑ عَبْـدُاللهِ بن وَهَـبٍ الرّاسِبِـيُّ، وُلِدَ بِعُمـــًں‡´ًں‡²ـــان، من قبيلة الأزد، وكان من العمانيين الذين أسلموا في عُمـــًں‡´ًں‡²ـــان، ولكنه ظل مشتاقاً إلى لقاء الرسول ï·؛، كان يُخاطِبُ نفسه كل ليلةٍ: " متى أتشرف بلقائك يا رسول الله؟ "..*
*ًں“ڑ أقبل عليه ذات يومٍ ابن عمه وقال لاهِثاً: " بُشراك يا عبدالله "، فقال عبدالله: " بَشَّرك الله، قُل ما وراءك؟ "، قال له: " هناك وفدٌ سيتوجه للقاء الرسول ï·؛ في المدينة "، ابتسم عبدالله قائلاً: " أين متى وكيف، أقصد دُلَّني عليه لأتشرَّف بلقاء الحبيب المُصطفى ".*

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي


آخر تعديل بواسطة المسيب ، 02-12-2017 الساعة 08:16 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 02-12-2017, 08:18 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,429

آخر تواجد: بالأمس 10:21 PM

الجنس:

الإقامة:

وهكذا توجه عبدالله مع الوفد إلى المدينة عام ٩ هــــ ، وهناك في المدينة التقى رسول الهدى ﷺ، فأحبَّهُ وأخلص دينه، وبقي الأيام العشرة وعزم الوفد على الرجوع، أما عبدالله فلم يَشْفَ شوقهُ لرسول الله ﷺ، ولهذا قرر أن يبقى في المدينة ليتشرف بمرافقة الحبيب محمد ﷺ، ويتلقى من فمه الشريف القرآن والوحي، فقد كان شديد الحب لكلام الله القرآن الكريم ..*

كان يقضي النهار في ميادين القتال مُجاهداً، وإن لم تكن معارك كان يقضي نهاره صائماً، ويقضي الليل قارِئاً لكتاب الله، أو قائماً يصلي، وكان يحب ربه كثيراً، فلا يجد وقت فراغٍ حتى يُصلي أو يصوم، ولهذا لقبه الناس بذي الثَّفِناتِ لكثرة سجوده وعبادته، فقد رَآهُ أحدهم ذات يومٍ وقد انتفخت يداهُ وركبتاهُ من كثرة السجود حتى أصبحت متورِّمةً كثفناتِ البعير فلقبَهُ بذي الثَّفِناتِ، وظل كذلك يصحَبُ رسول الله سعيداً لا تَسعُهُ السعادة، حتى توفي رسول الله فحَزِنَ وبكى، ثم بايع أبابكرٍ وكان معه حيثُ كان.

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 02-12-2017, 08:20 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,429

آخر تواجد: بالأمس 10:21 PM

الجنس:

الإقامة:

في عهدِ الخليفة عمر بن الخطاب سمِعَ عبدالله بأن عمر يدعو الناس للمُشاركة في جيش الفتح للعراق، وسريعاً تجهَّز ليُشارِك مع الجيش الإسلامي، فشارك في معركة القادسية ضد الفرس، بل لقد فرِحَ عمر بن الخطاب حينَ علِمَ بمُشاركة عبدالله في الجيش، وقال لقائدِ الجيش سعد بن أبي وقاص: " اجعل على أحدِ جانبي الجيش عبدالله بن وهبٍ الراسبي "، انتصر الجيش، وكان عبدالله الفارس الشجاع المقدام الذي قاد أحد جانبي الجيش المُسلم..*

وظل عبدالله يُجاهِدُ ويُشارِكُ في الفتوحات الإسلامية حتى استُشهِدَ عمر بن الخطاب، واستمر على ذلك في عهدِ الخليفة الثالث عثمان بن عفان حتى استُشهِدَ عُثمان بن عفان، وحين بُويع الخليفة الراشد علي بن أبي طالبٍ، فرِحَ عبدالله بِمُبايعة عليٍّ، لأنه يرى فيه مِثالاً نادراً في الزهدِ والورعِ والعبادةِ، ولكن مُعاوية بن أبي سفيان تمرَّد وأعلن قِتالهُ الإمام عليّاً، قرر الإمام عليٌّ أن يُقاتِل الباغي معاوية، ولم يتردد عبدالله في المشاركة في جيش الإمام عليٍّ لأنه يعلم أنه على حقٍّ.*

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
قديم 03-12-2017, 05:23 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,429

آخر تواجد: بالأمس 10:21 PM

الجنس:

الإقامة:

تقابل جيش أمير المؤمنين علي بن أبي طالبٍ وجيش الباغي مُعاوية بن أبي سفيان في معركة تُسمى صِفِّيـنَ (( سنة ٣٧ هــــ ))، وحارب عبدالله بشجاعةٍ واستبسالٍ، وكاد جيش الإمام عليٍّ أن ينتصر لولا حيلة معاوية حين أيقن بهزيمته، حيث أمر معاوية جُندهُ برفعِ المصاحِف على أسِنَّةِ الرماح، وهو يقول: " ندعُوك لِتحكيم كتاب الله وحقنِ الدماء بيننا "، إنه يُنادي الإمام علياً إلى التحكيم وترك القتال، كل ذلك خِداعاً ومكراً وحِيلةً..*

ولكن عبدالله كان فطِناً، ويعلم أن الإمام عليّاً لن ينخدع بهذا الطاغي، فلو كان يُريد تحكيم كتاب الله لما خرج لِقتال الإمام الشرعي، استمر عبدالله قتاله في الفِئة الباغية، مع مجموعةٍ كبيرةٍ من جُند عليٍّ، إلا أن مجموعة أخرى من جيش الإمام علي قرَّرت التوقف عن القتال ورضيت بالتحكيم، ولمّا رأى الإمام عليٌّ أن بعض جُندهِ توقف عن القتالِ والآخر ما زال يُقاتِلُ، علِمَ أن معاوية يريد تفريق جُندهِ، فقال: " تحكيم كتاب الله حقٌّ يُراد مِنهُ باطلٌ، وهو تفرِقةُ جيشي "، لكن سادات القبائل رفضوا إلا وقف القتال، وأعلن الإمام عليٌّ توقف القتال.*

التوقيع :



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا

لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"

" لذى الفضل والألاء خير مفيد

لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا

لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"

" بتوحيده والله خير شهيد

لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما

لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"

" فيا أنعم المولى بدأت فعودي

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:45 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin