منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-11-2004, 07:47 AM
محب الصالحين محب الصالحين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 9689

تاريخ التّسجيل: Mar 2004

المشاركات: 53

آخر تواجد: 04-07-2008 09:55 PM

الجنس:

الإقامة: sweden

على خطى الحسين فى انتظار المهدى (عج)

حسابات الأرض كلها كانت تقول أن الحسين رضى الله عنه لم يكن لينتصر ولكنه دخل المعركة واستشهد ... وحسابات الأرض كلها تقول أن مجاهدى الفلوجة لن ينتصروا على عباد الصليب ولكنهم دخلوا المعركة ومازالوا يقاتلون( فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) فماذا تقول حسابات روافض الحق ؟

روافض الحق قد حسموا أمرهم وقرروا موالاة عباد الصليب من دون الله ولكنهم لم ينسوا أن يلطموا وجوههم حزنا على الحسين رضى الله عنه ! ... لقد خرجوا من جحور التقية التى اوتهم قرونا وأصبح من الصعب عليهم أن يعودوا اليها بعد أن ردموها بأيديهم ( فعسى الله أن يأتى بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا فى أنفسهم نادمين ) ... هل تراهم يؤمنون حقا بديمقراطية عباد الصليب وهم يرون بأم أعينهم ما فعله الأمريكان بالنجف وسامراء والفلوجة ؟! ... وهل تراهم يظنون حقا أن عباد الصليب قد جاؤوا بقضهم وقضيضهم وأنفقوا ما أنفقوا من أموال حتى ينصروا روافض الحق ثم يبنون لهم صنم ( الحرية وحقوق الانسان !) وبعد ذلك يعودون الى كنائسهم فى فلوريدا مرددين فى خشوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الخد الأيسر؟ أم تراهم خافوا من بأس عباد الصليب فاثروا السلامة مكتفين باطلاق بخور الولاء الكاذب لأهل البيت؟

ألم يسألوا أنفسهم ماذا كان الحسين رضى الله عنه ليفعل لو أنه وجد فى عصرنا هذا فى النجف أو سامراء أو الفلوجة ؟ هل كان الحسين رضى الله عنه ليسكت على استباحة الأمريكان( للعتبات المقدسة) كما فعل( المرجع الأعلى !) السيستانى ؟ أم أنه كان سيقاتل عباد الصليب حتى اخر رمق ؟

هل ينتظر روافض الحق لمسات الحنان من الأمريكان ودفء المشاعر الانسانية وهم يرون استباحة الأرض والعرض وتعذيب الأبرياء وقتل الأطفال والنساء وتدمير المستشفيات وتخريب المساجد التى أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه ... ألا يندرج كل هذا تحت بند الظلم والجور؟ وهل يرضى المهدى بذلك وهو الذى سيملأ طباق الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا ؟

لو كان المعتدى عليهم من الهنود الحمرأو من البوذيين لتألم كل من فى قلبه مثقال ذرة من ايمان فكيف والمعتدى عليهم من أهل لا اله الا الله محمد رسول الله ...

ان ظلام ظلم الأمريكان لن يدوم طويلا ولن يبق سرمدا الى أبد الابدين ... وان انفجار الفجرالات قريب ... سيصم اذان روافض الحق ويعمى أبصارهم بعد أن عميت بصائرهم و سيخرس نقيق ضفادع ليل الطغيان ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ...


(فانها لا تعمى الأبصار

ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور )

التوقيع : أحب الصالحين ولست منهم
لعلى أن أنال بهم شفاعه
وأكره من تجارته المعاصى
وان كنا سويا فى البضاعه

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:42 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin