منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-05-2002, 06:01 AM
الموالي الموالي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 90

تاريخ التّسجيل: Apr 2002

المشاركات: 163

آخر تواجد: 04-01-2004 04:57 AM

الجنس:

الإقامة: الكرة الأرضية

تعزية بمناسبة وفاة الرسول الأكرم (ص)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
إلى المسلمين الأحرار جميعاً نرفع لكم أسمى آيات العزاء لبقية الله الأعظم ( أرواحنا لمقدمه الفداء الإمام المهدي المنتظر (عجل) ) ونعزيكم أخـي – أختي المؤمنـ ــه ونعزي مراجعنا العظام والمسلمين جميعا بذكرى وفاة منقذ البشرية جمعاء النبي محمد صلى الله عليه وآله
وعظم الله أجورنا وأجوركم
والسلام عليكم ورحمة الله بركاته

التوقيع : السلام عليك يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك عليك مني سلام الله ابا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله آخر العهد مني لزيارتكم



الرد مع إقتباس
قديم 11-05-2002, 06:27 AM
الصورة الرمزية لـ بنت الغدير
بنت الغدير بنت الغدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 50

تاريخ التّسجيل: Apr 2002

المشاركات: 2,662

آخر تواجد: 05-02-2011 02:49 PM

الجنس:

الإقامة: كــــــــــــربــــــــــــــــلاء

بسم الله الرحمن الرحيم

بأصواتٍ حزينة .. و قلوبٍ كئيبة .. و أرواحٍ والهة و دموعٍ هاملة .. و أكبادٍ مقرّحة ..نستقبل ذكرى رحلة نبي الرحمة .. و شفيع الأمّة الرسول الأكرم :

محمد بن عبدالله (صلّى الله عليه و آله و سلّم)

الذي بَعثه الله سبحانه و تعالى منقذاً للبشرية ، و اختاره من بين الرعيّة ، ليكون هدىً و ذكراً و نوراً ؛ و اصطفاه لتبليغ الرسالة السماوية ..

عظم الله أجوركم وأجورنــــا


مثابين جميعاً

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 11-05-2002, 06:33 AM
الفارس الفارس غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 168

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 1,463

آخر تواجد: 30-05-2004 12:49 PM

الجنس:

الإقامة: لبنان

السلام عليك سيدي ومولاي يا صاحب العصر والزمان..

نرفع إليك أسمى آيات العزاء في ذكرى وفاة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله، وسبطه الحسن عليه السلام

وعظم الله أجورنا وأجوركم إخوتي الكرام
والسلام عليكم

التوقيع : أوهل من يعرف فارس أحلام الأمة ؟
أوهل من يدري أين هي القمة ؟

قمة مجد الأمة هي في .. خط سليل نبي الرحمة

الرد مع إقتباس
قديم 11-05-2002, 05:52 PM
البحراني البحراني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 219

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 18

آخر تواجد: 10-03-2006 11:10 AM

الجنس:

الإقامة: -

تعزية

من البحرين نعزي جميع أهل الأسلام نرفع أحر التعازي إلى مقام حضرة صاحبالعصر والزمان بمنا سبة وفاة جده منقد البشرية من الضلمة الرسول الأكرم وإلى مقام السيد علي الخامنئي حفضه الله



سلام إلى المضلومين سلام إلى المشردين فيكل بقاع الأرض




إخوا ننا الشيعة في كل بقاعالأرض نحن في البحرين نسلم عليكم ونسالكم عن أحوالكم فكيف أنتم


سلمان أحمد البحراني

الرد مع إقتباس
قديم 11-05-2002, 08:22 PM
فجر فجر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 227

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 38

آخر تواجد: 08-02-2005 05:31 PM

الجنس:

الإقامة:

مأجورين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مأجورين وعظم الله إجورنا وأجوركم بفقد منقد البشرية .
وفي هذا اليوم نرفع أحر التعازي إلى صاحب العصر والزمان وإلى العلماء العاملين والمسلمين كافة .
السلام عليك يا رسول الله .
السلام على بضعتك المغصوب حقها . السلام على أمين الله .السلام على الحسن المسموم المجتبى . السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين .السلام على حجة الله فب أرضه . ورحمة الله وبركاته .
نسائلكم الدعاء.

التوقيع : عنوان صحيفة المؤمن حب علي عليه السلام.

الرد مع إقتباس
قديم 31-12-2013, 02:17 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,990

آخر تواجد: اليوم 07:00 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

السلام على رحمة الله في العالمين

فقدناك باحبيب الله صلى الله عليك وعلى آلك فما أعظم المصيبه بك

التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس
قديم 31-12-2013, 08:30 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,990

آخر تواجد: اليوم 07:00 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

- ما رأيتُ يومًا كان أحسنَ ولا أضوأَ من يومِ دخل علينا رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ -، وما رأيتُ يومًا كان أقبحَ ولا أظلمَ من يومِ مات فيه . الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5907
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس
قديم 31-12-2013, 08:49 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

نعزي الامام الحجة والمراجع العضام والمسلمين كافة
بهذا المصاب الجلل وفاة سيد الآنام محمد صلى الله عليه وآله
اَللّـهُمَّ اجْعَلْ جَوامِعَ صَلَواتِكَ، وَنَوامِيَ بَرَكاتِكَ، وَفَواضِلَ خَيْراتِكَ، وَشَرائِفَ تَحِيّاتِكَ وَتَسْليماتِكَ وَكَراماتِكَ وَرَحَماتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبينَ، وَاَنْبِيائِكَ الْمُرْسَلينَ، وَاَئِمَّتِكَ الْمُنْتَجَبينَ، وَعِبادِكَ الصّالِحينَ، وَاَهْلِ السَّماواتِ وَالاَْرَضينَ، وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يا رَبَّ الْعالَمينَ مِنَ الاَْوَّلينَ وَالاْخِرينَ، عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَشاهِدِكَ وَنَبِيِّكَ وَنَذيرِكَ وَاَمينِكَ وَمَكينِكَ وَنَجِيِّكَ وَنَجيبِكَ وَحَبيبِكَ وَخَليلِكَ وَصَفيِّكَ وَصَفْوَتِكَ وَخاصَّتِكَ وَخالِصَتِكَ وَرَحْمَتِكَ وَخَيْرِ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ، نَبِيِّ الرَّحْمَةِ، وَخازِنِ الْمَغْفِرَةِ، وَقائِدِ الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ، وَمُنْقِذِ الْعِبادِ مِنَ الْهَلَكَةِ بِاِذْنِكَ، وَداعيهِمْ اِلى دينِكَ الْقَيِّمِ بِاَمْرِكَ، اَوَّلِ النَّبيّينَ ميثاقاً، وَآخِرِهِمْ مَبْعَثاً، الَّذي غَمَسْتَهُ في بَحْرِ الْفَضيلَةِ وَالْمَنْزِلَةِ الْجَليلَةِ، وَالدَّرَجَةِ الرَّفيعَهِ، وَالْمَرْتَبَةِ الْخَطيرَهِ، وَاَوْدَعْتَهُ الاَْصْلابَ الطّاهِرَةَ، وَنَقَلْتَهُ مِنْها اِلَى الاَْرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ، لُطْفاً مِنْكَ لَهُ وَتَحَنُّناً مِنْكَ عَلَيْهِ، اِذْ وَكَّلْتَ لِصَوْنِهِ وَحِراسَتِهِ وَحِفْظِهِ وَحِياطَتِهِ مِنْ قُدْرَتِكَ عَيْناً عاصِمَةً، حَجَبْتَ بِها عَنْهُ مَدانِسَ الْعُهْرِ، وَمَعائِبَ السِّفاحِ، حَتّى رَفَعْتَ بِهِ نَواظِرَ الْعِبادِ، وَاَحْيَيْتَ بِهِ مَيْتَ الْبِلادِ، بِاَنْ كَشَفْتَ عَنْ نُورِ وِلادَتِهِ ظُلَمَ الاَْسْتارِ، وَاَلْبَسْتَ حَرَمَكَ بِهِ حُلَلَ الاَْنْوارِ، اَللّـهُمَّ فَكَما خَصَصْتَهُ بِشَرَفِ هذِهِ الْمَرْتَبَةِ الْكَريمَةِ وَذُخْرِ هذِهِ الْمَنْقَبَةِ العَظِيْمَة، صَلِّ عَلَيْهِ كَما وَفي بِعَهْدِكَ، وَبَلَّغَ رِسالاتِكَ، وَقاتَلَ اَهْلَ الْجُحُودِ عَلى تَوْحيدِكَ، وَقَطَعَ رَحِمَ الْكُفْرِ في اِعْزازِ دينِكَ، وَلَبِسَ ثَوْبَ الْبَلْوى في مُجاهَدَةِ اَعْدآئِكَ، وَاَوْجَبْتَ لَهُ بِكُلِّ اَذَىً مَسَّهُ اَوْ كَيْد اَحَسَّ بِهِ مِنَ الْفِئَةِ الَّتي حاوَلَتْ قَتْلَهُ فَضيلَةً تَفُوقُ الْفَضائِلَ، وَيَمْلِكُ بِهَا الْجَزيلَ مِنْ نَوالِكَ، وَقَدْ اَسَرَّ الْحَسْرَةَ، وَاَخْفَى الزَّفْرَةَ، وَتَجَرَّعَ الْغُصَّةَ، وَلَمْ يَتَخَطَّ ما مَثَّلَ لَهُ وَحْيُكَ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِهِ صَلاةً تَرْضاها لَهُمْ، وَبَلِّغْهُمْ مِنّا تَحِيَّةً كَثيرَةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ في مُوالاتِهِمْ فَضْلاً وَاِحْساناً وَرَحْمَةً وَغُفْراناً، اِنَّكَ ذُو الْفَضْلِ الْعَظيمِ .

الرد مع إقتباس
قديم 31-12-2013, 11:12 PM
الصورة الرمزية لـ هدى شوشو
هدى شوشو هدى شوشو غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 103516

تاريخ التّسجيل: Jan 2013

المشاركات: 5,734

آخر تواجد: 15-11-2018 07:16 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

اخي الفاضل قل بذكرى استشهاد

نعزيكم بذكرى استشهاد رسول الله صلى الله عليه واله

التوقيع : قال رسول الله لعلي صلوات الله عليهما وآلهما: "ارفق بهن ما كان الرفق أمثل بهن، فمن عصاك منهن فطلقها طلاقا يبرأ الله ورسوله منها، قال: وكل نساء النبي قد صمتن فلم يقلن شيئا. فتكلمت عايشة فقالت: يا رسول الله ما كنا لتأمرنا بشيء فنخالفه بما سواه! فقال لها: بلى يا حميراء! قد خالفت أمري أشد خلاف! وأيم الله لتخالفين قولي هذا ولتعصينه بعدي ولتخرجن من البيت الذي أخلفك فيه متبرجة قد حف بك فئام من الناس، فتخالفينه ظالمة له عاصية لربك ولتنبحنك في طريقك كلاب الحوأب ألا إن ذلك كائن" (بحار الأنوار ج28 ص107).
قال رسول الله لأمير المؤمنين عليهما وآلهما السلام: "يا أبا الحسن.. إن هذا شرف باقٍ ما دمن لله على طاعة، فأيّتهن عصت الله بعدي في الأزواج بالخروج عليك فطلّقها وأسقطها من شرف أمهات المؤمنين"
(بحار الأنوار ج32 ص267).

ما معنى ام المؤمنين ؟

قال الامام الصادق ع : انهما _عائشة وحفصه _ سمتاه او سقتاه

السيد الميلاني : كيف تبقى ملقّبةً بهذا اللّقب خاصّةً بعد واقعة الجمل فما بعد؟

الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2014, 12:24 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,990

آخر تواجد: اليوم 07:00 AM

الجنس: أنثى

الإقامة:

- لما ثَقُل النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جعَل يتَغَشَّاه ، فقالتْ فاطمةُ عليها السلامُ : واكَربَ أباه ، فقال لها : ( ليس على أبيك كَربٌ بعدَ اليومِ ) . فلما مات قالتْ : يا أبَتاه ، أجاب ربًّا دَعاه ، يا أبَتاه ، مَن جنةُ الفِردَوسِ مَأواه ، يا أبَتاه ، إلى جِبريلَ نَنعاه . فلما دُفِن قالتْ فاطمةُ عليها السلامُ : يا أنسُ ، أطابَتْ أنفسُكم أن تَحثوا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الترابَ . الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4462
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2014, 02:34 PM
طالب الكناني طالب الكناني غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 61554

تاريخ التّسجيل: Nov 2008

المشاركات: 9,255

آخر تواجد: 02-10-2018 09:44 PM

الجنس:

الإقامة:

عظم الله اجورنا واجوركم ايها الموالين باستشهاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم داعين الله تعالى ان يحشرنا محمد وآل محمد صلوات الله عليهم وسلم

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 02-01-2014, 01:33 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

بعيون دامعة وبقلوب مفجوعة يعتصرها الأسى والألم
نرفع أحر التعازي لسيدة نساء العالمين ولأمير المؤمنين ولسيدي شباب الجنة والأئمة المعصومين سيما مولانا

وملاذنا وعصمتنا الإمام الحجة المنتظر عجل الله فرجه الشرف بذكرى استشهاد هادي الأمة وشفيعها خاتم النبيين

وحبيب إله العالمين أبي القاسم محمد بن عبدالله كما نرفع التعازي لمقام مراجعنا العظام والعلماء الأعلام

وللمؤمنين والمؤمنات كافة وأعضاء المنتدى الكرام
فعظم الله لنا ولكم الأجر

الرد مع إقتباس
قديم 02-01-2014, 01:37 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

وقفتُ وفي حلقي شجى ً
وقفـتُ علـى قبـر النبـي وأعيُـنـي * تكـاد بـأن تأتـي عليهــا دموعُـهـا
وارخيـتُ أجفـانـي لتسكُـبَ عبــرة ً * تفجَّـر مـن أرض العـراق نقـيعــها
بكيــتُ بهــا حــزنـاً لآل محمّـدٍ * وقـد راعني فـي كلّ أرض مضيـعُهـا
لمـاذا عفـت منهـم قبـور وغيرهــم * تـلألأُ نــوراً بالنـعيــم شموُعهــا
لماذا خَبَـتْ منهــم شمـوس وغُيّـبتْ * بـدورٌ مـع القـرآن كــان طلوعهـا
وقفـتُ وفـي حلقــي شجى ً يستفزّني * وقـد هُدَّ مـن تلك العمــاد رفيعـهـا
اُسائلهــا الزهـراء كيـف تهشّـمـتْ * عشية خلـف البـاب عمـداً ضلوعهـا
اُسائـل عـن نــارٍ ببابـك لـم تـزَل * تُحـرّق أكبــاداً تضـرّى صديعـهـا
اُسائل عن أرضٍ وقـد ضـمَّ تُرابُــها * طهـارة اجـداثٍ عبيــراً تضـوعهـا
فمـا راعنــي إلاّ صدى ً جاوبَ الصدى * وقـد صُـمَّ مـن تلك القلـوب سميعهـا
هـي الآن قاعـاً صفصـفـاً غيـر أنّها * تُحشّـدُ أمـلاك السمــاء ربـوعهــا
ســلاماً أبـا الزهــراء إنّ عصابـة * توالـت علـى إيـذاك ســاء صنيعـها
وأنّ يـداً اعـفـتْ قبــوراً بطيـبَـة ٍ * وباسمــك بعــد الله زال خنـوعهـا
لهـا مـن اكـفّ سالفــات وراثــة * غداة أحاطـت بالحسيــن جمـوعهــا
وأنَّ اَكُـفّــاً اضرمـت بـاب حيـدرٍ * بنــارٍ وللــزهراء راحـت تروعهـا
هي الآن تمري الضرع سُمـَّاً تدوفــه * فتقـطـر مـن حقـد علينــا ضروعها
تبادلنــا كأسـاً بكــأسٍ نقيـعـــة ٍ * فنسكــرها حُبّــاً ويطغـى نقيـعهـا
لقـد رويـت منّـا دمــاء ً ولـم يـزل * يُطــارد أشــلاء الملاييـن جوعهـا
وقـد قطعـت منّـا رؤوسـاً كريمــة ً * وقــد اضرمـت نـاراً ترامـى وسيعها
فمنّــا بكوفــان اُبيـحـت حرائــرٌ * وبغـدادُ ما زالـت تسيـل صدوعـهـا
وفي كربــلا حيث الزمان تفـصّمـتْ * عـراه وقـد جلّـى السمـاء صديـعهـا
وفـي أرض فــخًّ لا تـزال جماجـم * معـلّقــة مالـت عليـهـا جَـذوعهـا
وقد حسبَتْ انّــا إذا السيـف حُكّـمَتْ * قواعــده فينـا تطــول قطوعهـــا
وقـد حسبَـتْ انّــا غـاب بعضـنـا * واخلى لها دربــاً يســود جميعهـــا
وما علِمَـتْ انّــا بقـيّـة صرخــة * تـردّد فـي صُـمِّ الزمــان رجيعـهـا
وانّــا غــراس ثابتـات بأصلهــا * وقـد ناطحـت هــام السمـاء فروعها
عـزاء ً أبــا الزهـراء لسـتُ معـزّياً * ســواك بمَـن يـوم الحسـاب شفيعهـا
بامّــة ظلـم اجمـعـتْ فيـك رأيهـا * وعنــك تخلّـى جلفهــا وقطـيعهــا
وطـال بوجـه الله عمْــداً وقوفهــا * وفـي حضـرة الشيطـان دام ركوعهـا
غــداة أزاحـت عـن علاهـا عليّهـا * ورُفِّـع من جهـلٍ عليهــا وضيعهــا
وراحـت تكافيـك الصنيــع فتــارة * بنــار واُخــرى سُـمُّها ونقـيعهــا
وفـي كــربلا لـم تُبـق منـك بقيّـة ً * ليفـنـى عليهــا شيخنــا ورضيعهـا
واخــرى وقــد لاحـت لآلك قبَّــة ٌ * يُلامِــس أبـراج المســاء سطوعهـا
عفَتهـــا لتعفــي نـورها وسمـوَّها * وقـد خـاب ، إلاّ تطــولَ ، صنيعهـا
عـزاء ً أبا الزهــراء في كـل بقعـة ٍ * تســاوى عليهــا طفُّهــا وبقـيعـها
-------
للشاعر السيد مدين الموسوي

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:17 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

" كنت جالسا بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله في مرضه الذي قبض فيه فدخلت فاطمة عليها السلام فلما رأت ما برسول الله صلى الله عليه وآله خنقتها العبرة حتى جرت دموعها على خديها، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله: يا بنية ما يبكيك ؟ قالت: يارسول الله أخشى على نفسي وولدي الضيعة من بعدك، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله، وأغرورقت عيناه: يا فاطمة أو ما علمت أنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا، وأنه حتم الفناء على جميع خلقه. إن الله تبارك وتعالى اطلع إلى الارض اطلاعة فاختارني منهم فجعلني نبيا، ثم اطلع إلى الارض ثانيا فاختار بعلك وأمرني أن أزوجك إياه، وأن أتخذه أخا ووزيرا ووصيا.. في حديث طويل قال فيه: وابناك الحسن والحسين سبطا أمتي وسيدا شباب أهل الجنة، ومنا والذي نفسي بيده مهدي هذه الامة الذي يملا الله به الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا "
-- المصادر:: كتاب سليم بن قيس: ص‍ 69 : أمالي الطوسي: ج‍ 2 ص‍ 219 221

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:19 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

كان الحدث الأكبر في تاريخ الإسلام هو استشهاد الرسول (صلّى الله عليه وآله)، وانقطاع ذلك الإشعاع السماوي الذي كان يفيض على الدنيا كلها بالخير، وانقطعت الأرض بموت رسول الله (صلّى الله عليه وآله) عن السماء، إذ كان الوحي هو بريدها إلى الأرض وأداة صلتها بها.
وهل للأرض غنى عن السماء، وفي السماء رزقها ومنها خيرها وحياتها وحيويتها ونورها ودينها.
الرسول محمد (صلّى الله عليه وآله) أدرك ما سيمتحن به المؤمنون بعده من عظيم الرزية بانقطاع الوحي من بينهم، وكان بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً، فأخبرهم بأن حبلاً واحداً سيبقى متصلاً بينهم وبين السماء. وهل حبل أولى بالتمسك من حبل السماء وقد انقطع الوحي، قال (صلّى الله عليه وآله):
(إني تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما).
لينظر فيما خلفوا رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في عترته،وقامت عليه سقيفة بني ساعدة بما أبرم فيها من حبل جديد هو غيرالحبل الممدود ـ عمودياً ـ من السماء إلى الأرض الذي عناه رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في حديثه الآنف الذكر. ولكنه حبل آخر أريد ليمتد مع التاريخ ـ أفقياً ـ وكما قال الشاعر:
وتـــوالت تحــــت السقيفة أحدا ثٌ أثــــــارت كـــــوامناً وميولاً
نزعات تفرقــت كغـــــصون ال ـعوسج الغض شائكاً مدخولاً

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:21 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

روى عن الإمام الصادق (عليه السلام)إذا كان يوم القيامة نادى مناد أيها الخلائق أنصتوا فإن محمدا يكلمكم فتنصت

الخلائق فيقوم النبي (صلى الله عليه وآله) ويقول يا معشر الخلائق من كانت له عندي يد أو منه أو معروف فليقم

حتى أكافيه فيقولون بآبائنا و أمهاتنا و أي يد و أي منة وأي معروف لنا بل اليد و المنة و المعروف لله و لرسوله

على جميع الخلائق فيقول بلى من آوى أحدا من أهل بيتي أو أبرهم أو كساهم من عرى أو أشبع جائعهم فليقم حتى

أكافيه فيقوم أناس قد فعلوا ذلك فيأتي النداء من عند الله تعالى يا محمد يا حبيبي قد جعلت مكافأتهم إليك فأسكنهم من

الجنة حيث شئت فيسكنهم في الوسيلة حيث لا يحجبون عن محمد و أهل بيته

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:28 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (ألا ومن مات على حب آل محمد ، مات شهيداًُ ,ألا ومن مات على

حب آل محمد ، مات مغفورا له ، ألا ومن مات على حب آل محمد ، مات تائبا ، ألا ومن مات على حب آل محمد

، مات مؤمنا مستكمل الإيمان ، ألا ومن مات على حب آل محمد ، بشره ملك الموت بالجنة ،ثم منكر ونكير ، ألا

ومن مات على حب آل محمد ، يزف إلى الجنة كما تزف العروس إلى بيت زوجها ، ألا ومن مات على حب آل

محمد ، جعل الله زوار قبره ملائكة الرحمة، ألا ومن مات على بغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه

(آيس من رحمة الله )ألا ومن مات على بغض آل محمد ، مات كافرأ ، ألا ومن مات على بغض آل محمد ، لم يشم

رائحة الجنة )_ينابيع المودة 1/21, 2/18 و 88_ الصواعق المحرقة : ص 232

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:34 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

روى عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول:أول من يدخل الجنة من

النبيين والصديقين علي بن أبي طالب عليه السلام.فقام أبودجانة وقال:يا رسول الله ألم تخبرناعن الله تعالى أنه

أخبرك أن الجنة محرمة على الأنبياء حتى تدخلها أنت،وعلى الأمم حتى تدخلها أمتك؟ قال:بلى، ولكن أما علمت أن

حامل لواء القوم أمامهم ، وعلي حامل لواء الحمد يوم القيامة بين يدي وهو صاحب رايتي فيدخل الجنة قبلي فان

العلم معه وأنا على أثره .فقام علي عليه السلام وقد أشرق وجهه سرورا وهو يقول :الحمد لله الذي شرفنا بك يا

رسول الله .

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:36 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

يآختآم آلآنبيآء ..مآت محرآب آلضيآء
فآطم تبكيك سرآ ..كيف لآتبكي السمآء
سيدي هل مت حقآ ! يآختآم الآنبيآء .
رآحلآ نعشك قد ضم جرآحآ وعنآء ..
من لآل آلبيت أبقيت إذاً عز آلوفآء .
فآطم آجرت دموع آلوحي من عين آلسمآء
" وآاآاآمحمدآاآا******آه "
مأجورين بذكرى وفاة شفيع الأمة

الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2014, 08:37 AM
الصورة الرمزية لـ على رجب على
على رجب على على رجب على غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 87141

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 1,213

آخر تواجد: 06-11-2018 10:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق النجف الاشرف

-روى عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : «من زار قبري بعد موتي كان كمن هاجر إليَّ في حياتي، فإن لم

تستطيعوا فابعثوا إليَّ السلام، فإنّه يبلغني

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:26 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin