منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات الإجتماعية > عالم الأسرة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 13-07-2018, 05:38 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 5,958

آخر تواجد: 14-08-2018 11:09 PM

الجنس:

الإقامة:

رسائل حُب ٍ لا تنتهي ...

(1)

قال لها ذات يوم ٍ :
تبدين أكبر مِن عُمرك ?!
فأبتسمت وقالت : في الجوهر أم المظهر ?!
لمعت عيناه تألقاً وهو يرى وجه القمر أمامه ،
قال لها : بالتأكيد في مضامين جوهرك ، وفي أُفق افكارك ، وفي قسمات كلامك ..
قالت لهُ : أنها صفحات الكُتب يا سيّدي ، كل صفحةٍ تختزل شهر أو سنة أو جيل مِن التجارب والحكايا والاحداث ، تم أختصارها في جُمل قصيرة تُضفي لعقولنا وارواحنا وكلماتنا عُمراً اضافياً .
قال لها : كم رأيتُ من قارئٍ ، لكني لا اراهُ إلا يتجول بعيداً عن قناديل المعرفة والفهم ، قابعٌ في ظلمةٍ ـــــ وأن كانت تختلف عن ظلمة الجاهل ـــ

إلا انها تتراوح ما بين العصبية أو الانفتاح ?!

قالت لهُ : القراءة يا سيّدي ليس بعدد الكُتب ولا بعدد الساعات التي نقضيها في المطالعة ولا في التجول في المكتبات ، إنما هي القدرة على استنباط روح الافكار مِن جسد الكلمات ، والتأمل بمدى صلاحيتها ، والبحث عن قوتها وصوابها بين بقية الافكار ، من خلال تلاقحها ببقية العقول بروية وهدوء…
قاطعها ..
رائعة أنتِ ..
كلامك كالخيوط النورانية التي نمدها بين النجوم المضيئة ليظهر لنا بُرجاً ، وانتِ صنعتي في داخلي ابراجاً مِن الامان أن نصفي الاخر الذي ابحث عنه موجوداً معي !

التوقيع :












الرد مع إقتباس
قديم 16-07-2018, 05:45 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 5,958

آخر تواجد: 14-08-2018 11:09 PM

الجنس:

الإقامة:



(2)

قالت له ُ : لِما تتهرب مِن الماضي ...
لِما لا تتحدث عنهُ ...
فقال لها والحزن خيّم على ملامح وجههِ :

لا أُريد أن استذكره فيعتصر قلبي آلما ...
فقالت لهُ : نستعيد الماضي لكي لا تذهب التجربة هباء ، وتعود الذاكرة عذراء ، عندما نُستدل الستار على ما مضى ، لا نستطيع أن نندم على افعال خاطئة قد ارتكبناها ، أو نستطيع التحرر من قيود الحقد لسبب ما بقوة المُسامحه ، أونُصلح الامور التي لا زال فيها رمق اصلاحٍ مع الاخرين ، أو نُصحح الاعوجاج في بعض الافكار لتكون بالشكل الذي كُنا نُريده ..
وتابعت ...
فتودع الماضي وأنت مُبتسم وليس حزين ، وقلبك ينعم بالسلام ،لا الالم ...
التفت اليها قائلاً:

صحيح ، سوف أحاول وأن كان الامر صعباً.

تذكرت ملامح وجهه الحزينه ..
لا تُطيق رؤية هذا المنظر فيه ...
فدمعت عينيها ، فأخفت وجهها بين يديها !
فقال لها : ما بك ِ!
ورفع رأسها بأنامل يديه وقال :

لا تُخفي وجهك عني في كل الاحوال ، ستبقين كنزوات الشتاء الماطرة ، الباعثة للدفئ جميلة ورائعة.

التوقيع :












الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:43 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin